جديد النهار الاخبارى - لوبن تكثف الهجمات على ماكرون قبل أسبوع من موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقة واحدة — الاثنين — 1 / مايو / 2017

النهار الاخبارى - لوبن تكثف الهجمات على ماكرون قبل أسبوع من موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية

موقع النهار الاخبارى نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

قبل اسبوع من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية، كثفت مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن الأحد هجماتها العنيفة على منافسها مرشح الوسط ايمانويل ماكرون، في محاولة لكسب بعض النقاط على امل الانتصار عليه الاحد المقبل.
وبعد زيارة مفاجئة هذا الاسبوع إلى موظفي مصنع مهدد بالإغلاق فيما كان خصمها يقابل نقاباتهم، وضعت لوبن إكليلا من الزهور في مرسيليا (جنوب) على نصب لليهود المرحلين في فترة الحرب العالمية الثانية، من دون إبلاغ الصحافة، قبيل تكريم مماثل مقرر لماكرون.
وأكدت لوبن على قناة "بي اف ام تي في" "انا لا أتاجر بمناسبات إحياء الذكرى. هذه ليست فعاليات إنتخابية"، فيما نددت قريبتها النائبة ماريون ماريشال لوبن "بانتهازية" ماكرون.
في باريس زار ماكرون نصبي ذكرى المحرقة النازية وشهداء ترحيل اليهود بمناسبة اليوم الوطني لذكرى ضحايا ترحيل اليهود.
وقال في كلمة له بهذه المناسبة "امامنا اليوم واجب مزدوج، واجب حفظ الذاكرة، وواجب العمل الا يتكرر ذلك ابدا، عبر رفض اي تخاذل على المستوى الاخلاقي يمكن ان يغري البعض، وعبر رفض الانكار الذي يلجأ اليه البعض الاخر".
وتابع ماكرون "التكريم الذي احمله اليوم هو لكل ضحايا الوحشية والتطرف".
وبدا ان ماكرون يهاجم بشكل شبه مباشر حزب الجبهة الوطنية الذي اجبر رئيسه بالوكالة جان فرنسوا جلخ على الاستقالة قبل تيتك، بعد التركيز على كلام قديم له تضمن انكارا للمحرقة، الامر الذي ينفيه هو.
وقامت لوبن بزيارة غير مقررة الى غاردان (جنوب) تركزت حول الشؤون البيئية حيث دافعت عن رؤيتها لـ"حركة بيئية حقيقية"، من أجل تكذيب استطلاعات الرأي التي تتوقع لها الهزيمة في 7 أيار/مايو.
الا ان النائب المدافع عن البيئة في مدينة غاردان فرنسوا ميشال لامبار قال عن هذه الزيارة "جاءت لتوهمنا انها تحولت للتو الى مدافع عن البيئة".
أما ماكرون (39 عاما) المؤيد لأوروبا فهو عازم على الخوض في ميدان "القيم" الذي يسعى إلى تجسيدها في مواجهة حزب لوبن، الجبهة الوطنية، المناهض للهجرة ولأوروبا.
وزار ماكرون هذا الأسبوع قرية ارتكب فيها النازيون مجزرة خلال الحرب العالمية الثانية "كي لا ننسى أبدا (...) أسوأ الصفحات الحالكة من تاريخ فرنسا"، بحسب أقواله.
وتمت استعادة مراحل مظلمة من الحرب العالمية الثانية في الحملة حيث دار أكثر من جدل حول الجبهة الوطنية، حزب لوبن. وأقيل رئيس الحزب بالوكالة هذا الاسبوع بعد اتهامه بتصريحات قديمة له تنكر المحرقة نفى صحتها.
أما لوبن فأثارت الاستهجان عندما أعلنت ان فرنسا ليست "مسؤولة" عن حملة اعتقال واسعة النطاق تعرض لها اليهود في باريس في 1942.

- إضاعة البوصلة - مع اقتراب الدورة الثانية، تقلص الفارق قليلا بين المرشحين حيث يحظى ماكرون بـ59% من نوايا الأصوات مقابل 41% لمنافسته. غير أن التحالف غير المسبوق الذي أقامته رئيسة حزب الجبهة الوطنية السبت مع نيكولا دوبون إينيان رئيس حزب "إنهضي يا فرنسا" السيادي الصغير، قد يعزز موقعها.
وأعلنت لوبن أنها ستعين دوبون إينيان الذي حصل على 4,7% من الأصوات في الدورة الأولى، رئيسا للوزراء في حال فوزها في الانتخابات.
واعتبر داعم ماكرون، فرنسوا بايرو (وسط)، تحالف لوبن ودوبون اينيان "مؤشرا خطيرا جدا" بشأن بلد "أضاع البوصلة".
ونفت المرشحة الأحد وجود أي "تناقض" في موقفها من اليورو، بعدما أكدت السبت في مشروع اتفاقها مع دوبون إينيان أن الخروج من منظومة اليورو الذي شكل احد ابرز خططها في السنوات الاخيرة "ليس شرطا مسبقا لأي سياسة اقتصادية".
وأوضحت في مقابلة مع صحيفة لوباريزيان ان البلد ستكون لديه "عملة وطنية" للاستخدام اليومي، فيما يبقى اليورو ساريا للتبادلات الدولية. وأبقت المرشحة الغموض بشأن مهلة هذا الانتقال النقدي، فيما تسعى الى الطمأنة في إجراء يثير انقسام الرأي العام.
في المقابل، ترد دعوات متزايدة من كل الجهات الفرنسية لحض الناخبين على التصويت لماكرون من أجل "حماية قيم الجمهورية".
ورأى دانيال كوردييه السكرتير السابق لجان مولان، أحد أبرز وجوه المقاومة الفرنسية للاحتلال النازي، في مقابلة أجرتها صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" أن انتخاب مارين لوبن سيكون أمرا "فظيعا".
وقال كوردييه (96 عاما) إن "لوبن في الحياة السياسية الفرنسية تمثل إنكارا لكل ما قاتلنا من أجله".
وتوجهت حوالى ستين جمعية ومنظمة غير حكومية إلى الفرنسيين الذين يعتزمون الامتناع عن التصويت، وخصوصا أنصار المحافظ فرنسوا فيون وممثل اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون، فدعتهم إلى التعبئة "في وجه كل الذين يدعون إلى رفض الآخر والانطواء على النفس".
وأمام الانتقادات التي وجهت إليه بسبب غموض موقفه من مرشحي الدورة الثانية اكد ميلانشون مساء الاحد انه "يحارب الجبهة الوطنية".
وقال في تصريح الى شبكة التلفزيون الفرنسية الاولى "لا يوجد غموض في موقفي (...) انا لن انتخب الجبهة الوطنية، انا احارب الجبهة الوطنية، واقول لكل الذين يسمعونني : لا ترتكبوا الخطأ الفظيع بوضع بطاقة اقتراع لصالح الجبهة الوطنية، لانكم بذلك ستدفعون البلاد باتجاه حريق لا يعرف احد متى يمكن ان يتوقف".
الا انه رفض الافصاح ما اذا كان سيقترح ببطاقة بيضاء او لصالح ماكرون.
اما البابا فرنسيس فرفض توجيه اي نصيحة انتخابية ووصف لوبن السبت بانها ممثلة "اليمين القوي" مضيفا انه لا يدري "من اين يأتي" ماكرون.

موقع النهار الاخبارى نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الخبر | النهار الاخبارى - لوبن تكثف الهجمات على ماكرون قبل أسبوع من موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الخليج ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر : اخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق